الطابع العالمي لحقوق الإنسان

الإنسان محور الكون خصه الله تعالى بحماية ورعاية كريمة عبر جميع الشرائع السماوية ونستدل على ذلك من خلال وصاية عيسى ع في الانجيل ومنها تحريم القتل ، وكذلك ما اورده القران الكريم من ايات نذكر منها قوله تعالى ( وكرمنا بني ادم وحملناه في البر والبحر ) كما اكد النبي الكريم محمد (ص) على احترام حقوق الانسان نذكر منها تأكيده على نبذ التمييز بين الناس وتحقيق المساواة اذا قال (ص) ( لا فرق بين عربي واعجمي الا بالتقوى ) ويتكرر المشهد في موقف الامام علي (ع) اذ قال ( الناس صنفان اما اخا لك في الدين او نظيرا لك في الخلق ) ان ما ورد من مبادئ في اعلاه ما هو الا تاكيد الطابع العالمي لحقوق الانسان التي تسعى القوانين الوضعية الى ادراكها في الوقت الحاضر من خلال المواثيق العالمية والاتفاقيات الدولية والدساتير الوطنية والقوانين المحلية .يمكن ان نعرف حقوق الإنسان بعد ان نقف على المقومات الأساسية لها والتي يمكن ان نقول ان حقوق الإنسان هي :-
وللمزيدhttp://www.uobabylon.edu.iq/uobcoleges/service_showarticle.aspx?fid=7&pubid=4943