دور القانون في تصرفات الإنسان بين العالمين المادي و الافتراضي

كان لتطور وسائل الاتصال السلكية و اللاسلكية تأثير كبير في سرعة انسيابية تبادل المعلومات و البيانات , و توسع حجم المبادلات التجارية و المعاملات المالية و ما رافقه من حصول العديد من الأنشطة غير المشروعة (الجرمية) التي تتمثل بالاعتداء على البيانات الالكترونية فاضحى بفعل ذلك للانسان نشاطات وتصرفات بين العالم المادي المحسوس يعبر عن تلك التصرفات بشكل تقليدي سواء في اطار العقود او الوفاء بما بذمته من التزامات من خلال وسائل ورقية والعالم الافتراضي الذي ساهمت في صناعته جملة من التطورات االتقنية من خلال الوسيط الالكتروني الشائع الاستعمال المتمثل بالحاسوب بفعل وصله بمنظومة الاتصالات الدولية ( الانترنيت ) فتكررت تصرفات الإنسان في هذا العالم المادي في العالم الافتراضي فتمت مغادرة جزئية للوسيلة الورقية في التعبير عن الارادة الى الوسيلة الالكترونية , و بأثر ذلك انتقلت العلاقات القانونية موضوع استعمال تلك الوسائل من المحيط الوطني الضيق للدولة إلى المحيط الدولي الواسع (الالكتروني) ,لتتجاوز بذلك النظرة الضيقة للحدود الجغرافية إلى عالم بدون حدود عالم تتداو له الأرقام والبيانات , و من الإطار التقليدي لإبرامها و تنفيذها إلى الإطار غير التقليدي، و بعد أن كانت العلاقات القانونية تقع اغلبها في العالم المادي و بوسائل تقليدية ورقية أضحى اليوم يتقاسم تكوينها و نشوؤها و أثارها العالم المادي و العالم المعنوي الافتراضي الذي من أهم سماته سيادة الوسائل الالكترونية و منها التلكس و الفاكس و الانترنت ,بل أن حصة الوسائل الالكترونية و خاصة الانترنت من هذه العلاقات هي الأكثر في الوقت الحاضر و في حالة ازدياد في المستقبل .
للمزيد

http://www.uobabylon.edu.iq/uobcoleges/service_showarticle.aspx?fid=7&pubid=4942