damagingvoodoojdiary

Welcome to my blog

شركات التوظيف في السودان

لماذا يتم استقدام السودانيين للعمل في اسواق العمل الخليجية؟

ماهي مميزات العامل السوداني التي تجعله مطلوبا للاستقدام في سوق العمل الخليجي؟

ما الذي يحفز الشركات واصحاب العمل في الخليج لاستقدام العمالة السودانية؟

هذا المقال هو محاولة للاطلاع على مزايا ومواصفات ((في الجانب الاخلاقي )) تتسم بها العمالة السودانية والموظفين السودانيين وهذه السمات والمواصفات تجعلهم مطلوبين ومرغوبين للاستقدام للعمل في سوق العمل الخليجي عموما والسعودي خصوصا وايضا في سوق العمل الليبي والاردني اخيرا.

تتمير العمالة السودانية والموظفين السودانيين بقدرة عالية على المرونة والتأقلم مع نظام العمال الذي يوضع فيه ففي اللحظة التي يتم استقدام العامل السوداني او الموظف السوداني في شركة خليجية ويصبح جزء من النظام للعمل لتلك الشركة تجده سرعان ما يصبح مكتسبا لثقافة المؤسسة والمنظمة التي اصبح جزء منها وللعمالة السودانية قدرة عالية على الاحتفاظ بولائهم لاصحاب العمل والشركات ومرد هذه الولاء له علاقة بثقافة عامة لدى السودانيين وهي ثقافة الشفافية فتجد معظم السودانيين يتسمون بان يكونوا واضحين وصرحاء ولذلك اذا ما قرر العامل السوداني ان يكون جزء من الشركة ورضي بشروط العمل فتجده يتكون لديه ولاء شديد للمؤسسة التي يعمل بها وايضا ربما يكون ولاء العامل السوداني والموظف السوداني هو الرضا والقناعة بأنه سوف يصل الى ما يريد بالصبر وحسن الاداء واحسان الظن بالاخرين سواء كانوا الاخرين اشخاص طبيعيين او شخصيات اعتبارية.

الامانة والصدق والنزاهة عند العمالة السودانية ليست صفة يكتسبها العامل او الموظف السواني بالانضمام للشركة التي يعمل بها بل هي صفات تجدها متفشية بصورة عامة عند السودانيين لدرجة ان الاستثناء ان يكون السوداني عموما غير ذلك وهذه الصفات هي من اهم الصفات التي تحفز صاحب العمل في السوق الخارجي او الداخلي لاستقدام العمالة السودانية والموظفين السودانيين خاصة في الوظائف التي تتطلب احتكاك للعمالة السودانية بالاسر او الوظائف التي تتطلب طبيعتها قدر عالي من الامانة.

التواضع والمرونة وتقبل الاخر من مميزات العمالة السودانية على الرغم من اعتزاز العمالة السودانيين بهويتهم الاجتماعية الا انهم متقبلون للاخر عموما ولذلك تجد تعاملهم وتقبلهم للاخرين يجعلهم مطلوبين للاستقدام من السودان لسوق العمل الخارجي والتواضع عند العمالة السودانية والموظفين السودانيين هي سمة غالبة وتجد كثير من الاجانب يستغربون من طريقة تحدث المدراء السودانيين مع مرؤسيهم والعكس الصحيح وهذا التواضع بين العمال والمدير وبين اصحاب العلم والمعرفة وبين الذين يلوونهم يكون دائما حافزا للشركات لتوظيف العمالة السودانية والسودانيين لهم ميزة تحب من باب التواضع وهي عدم الادعاء بالمعرفة او العلم وهذه السمة سمة عامة لدى العمالة السودانية لذل يكون استقدامهم مفضل دائما.